الخميس 25 يوليو 2024

مجمع ليالى الالف ل سعاد محمد سلامه

انت في الصفحة 1 من 15 صفحات

موقع أيام نيوز

من ليالى الالف ل سعاد محمد سلامه 
من الفصل الاول الى السابع 
وقفت شهرزاد تبتسم وتقول نهار اخر يا سيد شهريار قد أشرق 
ليقف قائلا إمتد عمرك يوما آخر ولكن لن يزيد عن الليله 
لتبسم وتقول سنرى هذا الليله 
أستطيع تركك الآن يا سيد شهريار 
ليقف يقول لما لا تنادينى بمولاى كباقى من الجوارى هنا
لترد بكبرياء وهل انت ستنادينى مولاتى 
لينظر اليها متعجبا 
يقول أنا الحاكم هنا وانتى من ضمن من الجوارى
لترد أنا لا أحد يحكمنى أنا لست جاريه سبق أن قولت لك من أنا 
أنا امرآه
جرت ضى النهاربكامل سرعتها تتسابق مع الريح لتهرب من ذالك المتربص لها 
لتجد مجموعه من المنازل القديمه مصفوفه جوار بعضها لتنظر اليهم لتجد شارع صغير وضيق للحظه فكرت بالدخول إليه ولكن عدلت عن ذالك فالمكان ضيق وهى لديها خوف شديد من الاماكن الضيقه منذ أن كانت صغيره 

وقفت لثوانى تلتقط انفاسها المتسارعه 
لتجد يد تجذبها وتكمم فمها وتدخل بها الى ذالك الشارع الضيق وللعجب لم تشعر بضيق المكان
رفعت رأسها تنظر الى من جذبها 
لتجد شابا يافعا مقنع لا يظهر منه سوى عيناه الخضراوتين 
للعجب ليس لديها خوف منه 
نظرت الى عيناه لتمارس عليه تلك الملكه التى لديها 
لتحاول قراءة أفكاره ولكنها فشلت 
لتتعجب فالأول مره تفشل فى قراءة افكار احدهم.
دخل والداها عليها المكتبه وجدها تأتى باحد الكتب 
ليبتسم بحنان قائلا زاد عمرك يوما آخر المملكه كلها تستعجب وتريد معرفة من تلك شهرزاد التى ذهبت الى مخدع شهريار ومازالت حيه ترزق الى الان 
ما السر فى هذا 
لتبتسم لوالدها السر هنا فى تلك الكتب 
أشغله بسماع حواديت وقصص ممن سبقوه علمك افادنى يا والدى.
نظرت بلهيب عيناها الخبيثه تنظر له وتشتعل ڠضبا 
وتواجهه 
يبدو أن الملك اللداغ يسقط فى براثن عشق تلك الانسيه طيف الصباح التى ساعدت والدتها فى قتل اخيك الملك النرد ونسى الاڼتقام
لينظر لها بلهيب عيناه 
يقول مياسين إبتعدى بشرك عن طيف النهار هذا انتقامى وأنا من أضع قوانينه لا انتى.
وقف الملك أ 
ليقول الملك أذود ما بكى ما الذى يشغل بالك 
لترد الملكه سلسبيل 
ما يشغلنى هو تلك النبؤه نبؤة العرافه التى قالتها أن الامير أزاد واقع بعشق تلك الانسيه 
أخاف ان تكون نبؤتها حقيقيه ويعتذب أبنى بحب تلك الانسيه وتتركه سريعا يصارع ألم العشق لازمان
طويله.
وقف شهريار خلفها يقول بقوه من هم شركائك فى المؤامرة 
لتنظر شهرزاد له بعدم فهم عن أى مؤامره تتحدث
ليرد شهريار بقول 
تدعين البلاهه 
لترد شهرذاد ولما ادعى البلاهه أنا لا افهمك وضح حديثك أكثر لأفهمك 
ليرد شهريار مؤامرة قټلى التى تحيكينها مع بعض الخونه حولى 
أن تقتلينى وتستولين على العرش بوريثى 
لتنظر له بتفاجؤ وتقول أى وريث هذا 
ليرد شهريار ذالك الذى برحمك 
لتتعجب قائله ما الذى برحمى 
هل شاركتك المخدع سابقا 
ليرد نافيا لا ولكن هذا لا يمنع أن تكونى شاركتى غيرى 
لتنظر له پغضب ساحق وتقول 
أنا لم اشارك أحدا مخدعه قبلا سبق ان قولت لك هذا 
وان كنت تشك بصدقى بإمكانك قټلى كما فعلت مع السابقات لى 
لتنادى على السياف ليدخل 
لتنظر الى شهريار وتقول بصلابه 
سيافك امامك بإمكانك ٱمره بقټلى فى الحال.
شهرزاد
مع شهريار
زوهاد وازاد
مياسين
الملك اللداغ
طيف الصباح
هستنى تصويتكم وكومنتاتكم وعليها هحدد 
اكمل كتابة الروايه ولا اوفر مجهودى 
طالما مفيش تقدير 
الاهتمام مبيطلبش
وشكرا.
ودمتم سالمين انتم واحبائكم
الثانيه عشريه
دخل شهريار الى مخدعه ليجد شهرزاد تجلس برفقة أحد الجوارى يتسامران ويمزحان 
ليستعجب على جلوسهن معا بهذه الطريقه 
فالجاريه تعمل منذ زمن طويل بالقصر وشهرذاد لم تطأ قدمها القصر سوى من يومان 
كيف تتعامل معها كأنها تعرفها منذ سنوات دون تحفظ معها
بمجرد أن دخل شهريار وقفت الجاريه تنحنى له بأحترام 
بينما وقفت شهرزاد ترفع رأسها بكبرياء 
ليغتاظ منها شهريار ويتوعد بداخله أن هذه ليلتها الاخيره 
أنصرفت الجارية سريعا 
ليظل شهريار وشهرزاد بمفردهما 
ليقول شهريار أرى أنك تصاحبتى على بعض الجواري بالقصر رغم أنكى لم تمكثى فيه الأ قليلا ماذا تسمين هذا 
لترد شهرذاد مبتسمه يقولون عشريه تحب الناس ولا تنظر الى تصنيفهم جوارى أو أميرات أو حتى رفيقات للملك شهريار 
ليقول شهريار ماذا تعنين 
لترد شهرزاد أنا أحب مخالطة الناس دون النظر الى ماذا يكونون أسياد أو عبيد لأستفيد من خبراتهم وتجاربهم وأيضا أستطيع أن أميزهم من أطباعهم وأكسب صدقات قد تفيدنى بشىء جديد
لينظر شهريار أليها لا يهمنى ذالك الأن 
أريد أن تكملى لى سرد الحكايه لكى تنتهى منها باكرا قبل حلول الصباح 
ليحق عليكى الوعد كالتى سبقوقى.
لتبتسم شهرزاد بدهاء وتقول 
بلغنى أيها الملك الوقور شهريار 
أنه فى سالف الازمان والعصور.
وقف الامير أزاد مع العرافه يقول بتعجب ماذا تقصدين بلمن يضحى 
لترد العرافه أذا ظهرت بهيئك هذه ستعرفك ضى النهار هى تراك بأحلامها وستخاف منك وتهرب وتبتعد عنك كما أنها ستستطيع قرأة أفكارك وستعرف أنك من الجان وهذا وحده كفيل أن يخيفها منك 
ليقول الأمير أزاد وما هو الحل لأستطيع أن أقترب منها دون أن تشعر بالخۏف منى 
لترد العرافه ذو نوار الحل هو القناع هذا 
لتعطى له قناعا وتقول هذا القناع مصنوع من جلد المهر البنى اللون البحرى الأسطورى 
بمجرد أن تضعه على وجههك سيخفى وجههك ومعه صوتك ولن تستطيع قراءة أفكارك 
لتكمل بتحذير ولكن أذا خلعته عن وجههك لأى سبب ستعرفك ولكن ربما لا تسطيع قراءة ما يدور بذهنك وسيجعلها تخافك وتهربمنك ولكن ذالك بعد أن تقع بعشق المقنع ولا أعرف وقتها ماذا سيحدث نحن العرافات نرى بعض أشارات من المستقبل ليس المستقبل كله 
ليأخذ الأمير أزاد منها القناع قائلا بأمل قد يحمل لنا المستقبل عشقا ونصبح من ضمن عشاق انصفهم القدر.
كانت طيف النهار تنام جوار أختها ضى بالفراش 
لتشعر بأنفاس ساخنه على صفحات وجهها كأن أحدهم يقوم بنفخ لهب عليها 
لتتذمر فى نومها وتتقلب لتقع من يدها تلك الجوهره التى لضمتهابسلسال على الأرض لتشعر بعدها بزوال تلك الانفاس وتشعر بالراحه فى نومها 
...
شعر الملك اللداغ أن بشعور غير مريح ليقرر النهوض من على عرشه ويذهب الى حديقة القصر 
ليجد أحد خادميه ويدعى سومير 
ليقف له محيه ويقول 
ما الذى يؤرق مولاى الملك اللداغ هل مازال الحزن بقلبك على رحيل الملك النرد
ليرد الملك اللداغ أجل لن تنطفىء نيران قلبى قبل أن أنتقم من من كانتا السبب بقټله وهو فى أشد أوقات ضعفه 
لقد بدأت فى أنتقامى 
ليقول الخادم أنت وضعت بين يدها أحدى عينين التاج الملكى لتقوم بالتقرب منها 
ليقول الملك اللداغ ومن أين عرفت بهذا 
ليرد الخادم لقد رأيت التاج الملكى التى أقسمت أنك لن ترتديه قبل أن ټنتقم من من قاموا پقتل الملك النرد 
ليقول الملك اللداغ أجل لقد أستغللت الطبيعه البشريه وحبها للكنوز والجواهر وبتلك الطريقه سأحقق أنتقامى 
ليقول الخادم أخشى عليك من هذا الأنتقام يا مولاى البشر معروف عنهم عدم الوفاء والغدر أذا شعروا بالخطړ منا 
وينقلب الى شىء أخر تدفع عواقبه مملكة حراس الكنوز.
أتى الصباح
أستيقظتا كلا من ضى النهار وطيف الصباح على أصوات عاليه تأتى من عند جارتهن الطيبه 
تيلال.
لتصحو طيف النهار تقول يبدوا أن جارتنا تيلال ټتشاجر مع ذالك الوغد أبنها طلال 
لتقول ضى لا أعلم لما تتحمل تلك المرأة ذالك الوغد الطامع والعاطل عن العمل ويعيش بما تكسبه هى من بيع الأقمشه بدلا أن يساعدها يقبض هو ما تبيع به 
ليتها تقوم بطرده 
لتضحك طيف قائله سبق أن نصحتها بفعل ذالك ولكنها رفضت بشده حتى أنها بكت 
هيا لنقوم لنستعد للعمل 
سأذهب الى السوق أبيع تلك العقود 
وانتي ماذا ستفعلين 
لتقول ضى سأذهب الى ذالك السوق المجاور لنا الذى يرتاده بعض من علية القوم وأمارس هوايتى عليهم وأقبض منهم النقود 
ولكن قبل ان نذهب علينا أن نذهب الى أمى عند جارتنا تيلال لأخبراها لابد أنها هناك تحاول حل المشكله بين الوغد طلال وأمه كالعاده و
لا اعلم لما تتدخل بينهم أذا سألتها ستقول انها العشره القديمه ولها حق عليها 
لتقول طيف أنا أكره ذالك الوغد 
لتبتسم ضى قائله بخبث ولكنه صريع هواكى قرأت عيناه أكثر من مره 
لتقول طيف الى ماذا تلمحين أتريدين أن أقع بهوى ذالك الوغد العاطل أنا أكره مجرد رؤيته 
لتقول ضى أعلم ذالك ولكنى أنبهك ربما يحمل فى قلبه لكي العشق ولكن قد يتحول الى هوس
بمملكة نور البحار 
وقف الامير أزاد يمسك بيده ذالك القناع أستعدادا لأرتدائه 
ليدخل عليه خادمه ذالك الجنى القزم 
يقول مولاى سأرفقك الى تلك المكان الذى ستذهب أليه 
لينظر الأميرأزاد أليه قائلا أتعلم الى أين أنا ذاهب 
ليرد الجنى أجل مولاى فأنا تعقبتك بالأمس عندما ذهبت الى العرافه ذونوار وسمعت ما قالته لك وسأرفقك لأكون لسانك بين الناس هناك لا تنسي انا خادمك منذ ولادتك وأفهمك من نظرة عيناك
ليرد الامير أزاد لست خادمى بل صديقي هيا بنا لنرى ماذا يفعل القدر.
بعد قليل بالسوق 
جلست ضى مع احدى زوجات كبار الشخصيات بالسوق 
لتنظر الى عيناها وتخبرها 
تريدين جبرا من الله 
سيعطيه لكى بالقريب 
لتنظر لها السيده ماذا تقصدين 
لتقول ضى انتى تريدين طفلا يملئ حياتك فانتى متزوجه من سنوات ولم تنجبى ولكن الڤرج قريب بأذن الله 
لتبتسم السيده قائله اذا حدث هذا سيكون لكى مكافأة كبيره 
لتبتسم ضى وتقول مكافأتى هى سعادتك بحمل طفلك سيدتى 
لتخرج تلك السيده كيسا من الاموال وتعطيه لها 
لتأخذه ضى وتقول لها شكرا لكى سيدتى 
لتتركها وتسير بالسوق تمارس تلك الملكه لديها على بعض رواد السوق 
الى أن رأها ذالك الرجل قائد الشرطه التى وشت الى زوجته خبايا عقله وتفكيره بالزواج عليها سابقا 
ليأمر أحد عساكره بتتبعها والقبض عليها 
ولكنها هربت منه
جرت ضى النهاربكامل سرعتها تتسابق مع الريح لتهرب من ذالك المتربص لها 
لتجد مجموعه من المنازل القديمه مصفوفه جوار بعضها لتنظر اليهم لتجد شارع صغير وضيق للحظه فكرت بالدخول إليه ولكن عدلت عن ذالك فالمكان ضيق وهى لديها خوف شديد من الاماكن الضيقه منذ أن كانت صغيره 
وقفت لثوانى تلتقط انفاسها المتسارعه 
لتجد يد تجذبها وتكمم فمها وتدخل بها الى ذالك الشارع الضيق وللعجب لم تشعر بضيق المكان
رفعت رأسها تنظر الى من جذبها 
لتجد شابا يافعا مقنع لا يظهر منه سوى عيناه الخضراوتين 
للعجب ليس لديها خوف منه 
نظرت الى عيناه لتمارس عليه تلك الملكه التى لديها 
لتحاول قراءة أفكاره ولكنها فشلت 
لتتعجب فالأول مره تفشل فى قراءة افكار احدهم
وقفت تلهث 

تلاقت عيناهم 
لينظر الأمير أزاد الى عيناها ليغرق ببحر عيناها الأزرق يبحث عن شاطىء ليرى تلك الاهداب السوداء الساحره التى تحد زورقة عيناها 
ود أن يخلع عنه القناع ويحملها معه ويذهب الى مملكه نور البحار ويتوجها ملكة عرش المملكه القادمه ولكن تذكر قول العرافه ذونوار أنها لو رأت وجهه ستخاف منه وتبتعد 
أما هى فتاهت بتلك الغابتان الخضراوتين التى تنظر اليهم لترى زمردتان من قاع البحار ودت لو خلع عنه القناع وأستغربت لما لا تقدر على قراءة عيناه فلم يحدث هذا معها سابقا 
لتترك يده فمها ويخرج رأسه من خلف الجدار ينظر حوله لا يرى ذالك المتربص لها 
ليخرج من بين الجدران الى الشارع الواسع 
لتنظر ضى له وتبتسم وتقول 
شكرا لك لديك جميل
 

انت في الصفحة 1 من 15 صفحات